خبر عاجل 

ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم_الانتحاري بـسيارة_مفخخة أمام متجر لبيع المثلجات في حي الكرادة وسط بغداد صباح الثلاثاء إلى 16 قتيلاً و755 جريحاً، كما أعلنت مصادر أمنية وطبية.

وقال رائد في الشرطة العراقية إن "حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 16 قتيلاً و75 جريحاً، بينهم نساء وأطفال"، في  أرقام أكدها مصدر طبي في مستشفى ابن النفيس وسط بغداد.

وعبرت سيارة رباعية طريق المنطقة المكتظة بالمدنيين والمركبات، وفي لحظات حولت العديد من العراقيين إلى أشلاء ودمرت الكثير من المحال والمباني.

يشار إلى أن الهجوم الجديد الذي تبناه تنظيم داعش ليس الأول من نوعه، الذي يستهدف الكرادة، ففيشهر رمضان العام الماضي انفجرت سيارة مفخخة في المنطقة ذاتها، وأدت إلى مقتل أكثر من 3200 عراقياً وجرح 2500.

كما أعقب هجوم الكرادة

إجراءات_أمنية مشددة فرضتها القوات_العراقية في بغداد، لكنه يكشف عن ضعف في حماية العاصمة من الهجمات رغم تكررها أكثر من مرة.